الخميس، 20 فبراير، 2014

The Egyptian Economic Situation Helicopter view

The biggest problem in Egyptian economic is structural defect any government come do not have to much choose to do because the budget deficit and the government fixed the situation now in Egypt by 2 thing
1-Monetary policy
2-Fiscal policy
Monetary policy   by Central Bank to implement an expansionary monetary policy to reduce interest rate to encourages the investor to invest and Printed currency but this police have side effect because it is increase inflation.

The evolution of printed cash
Fiscal policy by direct investment by the government but the problem is budget deficit the government finance that by gulf support and international bank loan and attract direct investor.

Summary Financial Times report about Egypt
1-Slow recovery of the economy.
(Egyptian government reply 3 billion dollars to Qatar because relationship Worsened sharply after Morsy)
2-Forex reserves raise to 18 billion dollars by gulf support.
3- government started  do  restructuring support (the support will be reduced in stages 9% This will not be easy but it is absolutely imperative prime minister said in financial time magazine)
3-Raise the credit rating.
4-The recovery in the Egyptian Stock Exchange.


The link of Financial Times report


Summery is 
The Egyptian economy is not in its best performance of the kidneys and weak and it is not logical to assume otherwise. 


الأحد، 16 فبراير، 2014

كيف عاش نطام يوليو 60 عاما

مشاكل إقتصاد مصر هى مشاكل هيكلية
أى نظام سياسى جديد لابد لة من أن يخلق طبقات من المستفيدين إقتصاديا, طبقات واسعة من الناس تدافع عنة بسبب المصلحة الإقتصادية و ليس التقارب السياسى, إلى الأن لا يبدو نظام الرئيس مرسى أو منافسية من الأحزاب الأخرى مدركون لهذة الضرورة


نظام مبارك كان يتعامل مع الخلل الهيكلى فى إقتصاد مصر عن طريق مجموعة من العلاقات الدولية و الداخلية بناها النظام فى خلال 30 سنة, مثلا الإمارات و بعض دول الخليج كانت دوما تمد مصر بمحروقات مجانا لمدة 6 اشهر أو يزيد مما يقلل حاجة مصر للدولار, الأمن كان قويا يرهب الناس فكانت السياحة منتعشة مما يزيد من حجم الدولارات القادمة لمصر, تعامل صارم مع مرتبات الحكومة حتى لا تزيد و الأمن يمنع أو يحتوى أى مظاهرات كبيرة للعمال, ثم جاء جمال مبارك و رجالة و فعلو علاقات إستثمار هامة مع الخليج و أمريكا ادت لتدفق مليارات الدولارات على مصر و مليارات الدولارات تأتى لشراء إذون خزانة مصرية وغيرها و غيرها من العلاقات ألتى بناها نظام مبارك و فعلها جمال مبارك و أدت لنتيجة فى العشر سنوات الأخيرة, بخلاف فى أوائل فترة حكم مبارك مصر  حيث عانت من أزمات فى الكهرباء و السولار و الدولار "إنهار سعر الدولار 80% فى ال10 سنوات الأاولى لحكم مبارك"



ثورة 25 يناير دمرت جزء كبير من هذة العلاقات التى كان نظام مبارك يعتمد عليها: الخليج خائف من أن يدعم مصر الثورة, إنهيار الامن و إنخفاض السياحة, طفرة فى توقعات موظفى الحكومة, زيادة فى الدعم نتيجة طلبات الناس بعد الثورة, توقف طبقة رجال إعمال جمال مبارك عن أى مشاريع كبيرة, تقريبا توقف الأجانب عن شراء إذون الخزانة المصرية, إلخ إلخ : بإختصار الاسباب التى كانت تجعل نظام مبارك قادر على التعامل مع "الخلل الهيكلى فى إقتصاد مصر"  العجز الموازنة و فى نفس الوقت يوفر دولار للإستيراد و سولار و كهرباء حدث لها ضرر شديد

السيسي هيرجعهة

اهمية الاخلاق في السياسة

عمرك سالت نفسك لو لم يوجد اخلاق يحصل اية اكيد وانت بتتفرج على فيلم ارض النفاق كدة حسة اهمية الاخلاق تخيل فعلا لو مفيش كرم او مفيش رحمة  تبقى الدنية بايظة خالص  طب الاخلاق بيكون غالبا منبعها اية الدين  تخيل كدة لو الوزير مثلا معندوش خلق الرحمة والاحساس بالفقراء  فلو  حياخد قرار دعم للفقراء من الموازنة العامة بنسية  ما اكيد لو مبيحسش بالناس دية  مش حياخد القرار  اهو دة بقة اهمية الاخلاق او الدين بهذا المعنى في السياسة